إدارة تطوير النظم DLMG

هي إدارة الموارد بهدف إعداد خطط لبرامج عمل تطوير الحلول وتقدير تلك البرامج وتنفيذها وذلك فيما يتعلق بأهداف الوقت والميزانية والجودة وبما يتواءم مع المعايير الصحيحة والطرق المناسبة والإجراءات الدقيقة (بما في ذلك تطوير البرمجيات بشكل آمن). كما أن من مهام هذه الإدارة تيسير عمل التحسينات عن طريق تغيير النهج وممارسات العمل، وعادة ما يتم ذلك باستخدام نماذج متعارف عليها وأفضل الممارسات والمعايير والأساليب . ومن مهامها تقديم المشورة والمساعدة في تحسين جودة عملية تطوير البرامج ووضعها في الصدارة، وذلك بالتركيز على تعريف العملية والإدارة والتكرار والقياس.

إدارة تطوير النظم: مستوى 7

يعمل على وضع استراتيجية لإدارة الموارد في إطار تطوير الحلول، وتخويل تخصيص الموارد لبرامج تطوير الحلول، والمحافظة على لمحة عامة حول مساهمة هذه البرامج في تحقيق النجاح التنظيمي. يسعى حثيثًا نحو تحسين عمليات تطوير الحلول و / أو تطوير أساليب جديدة لتحقيق التحسن. ينسق مع الوظائف المنوطة بالعميل لتحديد متطلبات الأعمال وتحديد البرامج الهامة لتطوير الحلول وعمل مقترحات بها وأخذ زمام المبادرة بها وتحقيق دور الريادة من خلالها. يقوم بإدارة جودة الأعمال المنجزة ومدى ملاءمتها وتحقيق فوائد تجارية قابلة للقياس.

إدارة تطوير النظم: مستوى 6

يضع السياسات والمعايير اللازمة لإقامة مشروعات تطوير الحلول. يقوم بتعزيز فوائد معالجة جميع قضايا الأمان خلال عملية تطوير الحلول مع ضمان ممارسات تحسين التطوير الآمن. يحدد أنشطة تحسين عملية إعداد البرامج واقتراحها ويبدأ العمل بها في إطار المؤسسة مع وضع حلول لها. يقوم باتخاذ إجراءات لانتهاز الفرص التي سيكون لها تأثير ملموس على فاعلية العملية، مع الفوائد المرتبطة بها والمتعلقة بالأعمال. يحدد الموارد اللازمة لجميع مراحل مشروعات تطوير الحلول (التخطيط والتقييم والتنفيذ) ويقوم بإدارة تلك الموارد بصورة تضمن استيفاء الأهداف الفنية والمالية وأهداف الجودة.

إدارة تطوير النظم: مستوى 5

يحدد مشروعات تطوير الحلول مما يدعم أهداف المؤسسة وخططها. يعمل على ضمان معرفة كلتا الإدارتين العليين على حد سواء بالموارد اللازمة وقدرتهما على توفيرها. يسهم بشكل فاعل في تحسين عمليات تطوير الحلول داخل إطار المؤسسة والمبررة بفوائد تجارية قابلة للقياس. يقوم بتسهيل عملية التوافر والاستفادة القصوى من الموارد، وخاصة في مشروعات Agile. يقوم بمراقبة التقدم في مشروعات التطوير وإعداد تقارير بذلك بصورة تضمن تنفيذ هذه المشروعات بما يتوافق مع المعايير والأساليب والإجراءات المتفق عليها (بما في ذلك تطوير البرامج الآمنة). يعمل على تطبيق ممارسات تحسين التطوير الآمن.